البروفيسور بركات موسى الحواتى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

البروفيسور بركات موسى الحواتى

مُساهمة  Admin في الإثنين نوفمبر 25, 2013 2:43 pm


-دكتوراه وماجستير من فرنسا في القانون العام (دستوري وأدارى )...
-احد مؤسسي المركز الدبلوماسي بوزارة الخارجية ألسعوديه
-وكيل أول الجهاز المركزي للإصلاح الأدارى ثم
-رئيس جهاز ألرقابه ألعامه (اللامبوز مان)
-عميد ومؤسس كلية القانون جامعة جوبا
-كاتب صحفي منذ الستينات
- رئيس الجمعية السودانية لإعادة وقراءة التاريخ وصاحب مقالات متعددة ومستمرة فى بعض الصحف أليوميه
-مهتم بالحركة الفكرية والشعر والأدب
س: البروفيسور بركات موسى صاحب الإصدارات العديدة لنبدأ حديثنا هذا بسؤال يثير حزني شأن غالبتنا يومنا هذا ألا وهو لماذا يوجد ركود فكرى ؟؟؟
ج: أصدرت عددا من الكتب من مكتبة مدبولى بالقاهرة منها (دراسة في الذاتية السودانية) و (قراءة جديدة في العلاقات السودانية المصرية) ثم (تشفيعات الخدمة ألعامه في العالم العربي ) و (اطر التطور التشريعي فى النظام الأدارى السوداني ) أما بالنسبة لإجابة سؤالك فللأسف الشديد فان الحركة الفكرية فى السودان تعانى من ضعف إن لم يكن غيابا تاما ولذلك ابتعدت النهضة عن طموحات أهل الثقافة حتى العمل السياسي لم تعد تقوده للرؤى الفكرية الواضحة بقدر ما يظهر فيه من ضعف فى البنيان الفكري ولذلك صار من الطبيعي أن نعانى من مشكلات عدم الاستقرار والتخلف الاقتصادي والصراع القبلي والصراع الجهوى وهذا السؤال تتداعى منه قضية هامة جدا وهى هل بالإمكان أن يعود للفكر دوره فى تحريك المجتمع باتجاه الاستقرار والتنمية والتالف والتأكيد على قضايا الحرية والمساواة والعدل ؟
قضية الفكر تشكل محطة أساسية وعنوان كبير فى حضارة اى بلد والمعادلة الغريبة ان السودان يملك كل مصادر الحضارة المادية والمعنوية ولكن فى غياب الفكر المستنير تراجع كل هذا الإرث لنعود الى مظاهر قبليه وصراعات غير مجدية
س: الأجيال الجديدة بعيدة عن تاريخنا
ج: نعم وهذا يعود الى غياب الفكر فيما يتعلق بالمناهج والوسائل لتحقيق التنشئة الاجتماعية فغابت عن الطلاب فى كل المراحل حضارة السودان القديمة والوسيطة وما يتعلق بها من بناء اقتصادي واجتماعي وسياسي وبالتالي لم يكن لهذا الجيل ربط وثيق بالتاريخ فضعف الانتماء الوطني لذا توجد فجوة كبيرة جدا بين هذا الجيل وبين تاريخ بلاده الغنى بالحضارة المادية والمعنوية
س: و أين دور الجامعات على كثرتها من هذا ؟؟؟؟؟؟
ج: الجامعات تعانى من ضعف فى مناهجها وأصبحت تعتمد على التلقين .....أين الدور الوطني ؟ فهنالك مشكلة فيما يتعلق بالتشبع الوطني فالشباب مظلوم من جهات عدة فالجيل ضحية لظروف الصراع السياسي وظروف اقتصادية واجتماعية فأصبح يعانى على مستوى الثقافة بل حتى في الجانب النفسي
س: كلمة أخيرة
ج: على الرغم من كل ما ذكرت إلا اننى متفائل بمستقبل السودان ووحدته وقوته لأن ما يحدث أمر طبيعي على مستوى الشعوب وعلينا ان نستعيد قيمة هذا الوطن الغالي بإعادة قراءه كامله لتاريخه وعمل جرعات علمية ومنهجية فى مجال التطور والتاريخ تلزم بها كل الجامعات السودانية ....



avatar
Admin
Admin

المساهمات : 101
تاريخ التسجيل : 15/03/2011

http://nohaa.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى